صدقة عشر ذي الحجة

صدقة عشر ذي الحجة

مشروع لدعم أنشطة تعليم القرآن الكريم
%57

من فضل الله تعالى على عباده أن جعل لهم مواسم للطاعات،


يستكثرون فيها من العمل الصالح، ويتنافسون فيها فيما يقربهم إلى ربهم،


والسعيد من اغتنم تلك المواسم، ولم يجعلها تمر عليه مروراً عابراً.


ومما يُستغل في هذه الأيام المباركة بذل المال للصدقة 


وتعظم منزلتها إذا كانت في سبيل تعليم القرآن 

ففي الصحيح قال صلى الله عليه وسلم " خيركم من تعلم القرآن وعلمه "


فندعوك زائرنا الكريم للمساهمة في تعليم القرآن وذلك ببذل سهم العشر في مشروع صدقة العشر 


تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال